منتدى عشوقـآت
اللهم صل على محمد وآل محمد
منتدى أنصار الامام المهدي(ع) يرحب بكم
هنا نلتقِي لنجدد العهد لمولاناالقائِم المنتظر،
حيـآكم معنا ..
لآنريدكَ ضيفا بل من اهل الدآر الولائية

منتدى عشوقـآت

عبق الولاية الحيدرية ،وحرارة الانتظار المهدوية ،والنفحات الالهية ....
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
عزيزتي الغاليه: حينما يسدل ظلام الليل وتظهر نجومه المتلأله وتسكن النفوس وتغمض العيون انهضي من فراشك قائلة ((اللهم قدرني على طاعتك فما أبتغي غير رضاك ربي... ثم قومي من فراشك وتوضأي وصلي صلاة الليل هالله هالله في صلاة الليل وصيتي لكم فهي تجعلك هالة من نور لم يستطع المصباح ان يوازي جمالك ولا القمر ان ينظر اليك لانه خجلا منك..!! دعواتكم مديرتكم وخادمتكم: عشووقه
مطلووب مشرفاات للأقساام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عظم الله لكم الاجر باستشهاد سيد الشهداء ابا عبدالله الحسين ارواحنا له الفداء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» خااااااص بنات ثانوي فقط
السبت مارس 10, 2012 11:14 pm من طرف عشوقه

» \\//\\**أهم القوانـــــــين .. يجب الأطلاع قبل وضع اي روايـه **//\\//
الخميس يونيو 23, 2011 8:44 am من طرف عشوقه

» رواية قصيره عن عبد العزيز
الخميس مارس 24, 2011 9:49 pm من طرف عشوقه

» اكسوارات
الثلاثاء فبراير 15, 2011 2:30 am من طرف توأم القمر

» ملابس شتاء 2010
الثلاثاء فبراير 15, 2011 2:27 am من طرف توأم القمر

» روايه روعة البنات
الثلاثاء فبراير 01, 2011 3:12 am من طرف توأم القمر

» روايه روعه البنات 2
الثلاثاء فبراير 01, 2011 3:08 am من طرف توأم القمر

» رواية روعة بنات الثانويه
الثلاثاء فبراير 01, 2011 3:06 am من طرف توأم القمر

» ملخص مادة الكيمياء اول ثنوي مطور
الأحد يناير 16, 2011 11:38 pm من طرف مكسورة الخاطر

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عشوقه
 
عاشقه الزهراء
 
عاشقة الحوراء
 
توأم القمر
 
دمعة مشتاقه
 
M&M's
 
مكسورة الخاطر
 
بنت الزهراء
 
moon
 
MaCnTooSHa
 
سحابة الكلمات الدلالية
أكتوبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
تصويت

شاطر | 
 

 رواية قصيره عن عبد العزيز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مكسورة الخاطر
المشرفات
المشرفات


انثى
عدد المساهمات : 10
نقاط : 21
2
تاريخ الميلاد : 11/06/1994
تاريخ التسجيل : 08/11/2010
العمر : 24
الأوسمه

مُساهمةموضوع: رواية قصيره عن عبد العزيز   الثلاثاء مارس 08, 2011 1:43 am

قصة حب حقيقيه
{عبدالعزيز_ناديه}
قصه رااائعه ونهايتها اروع وليت كل اللي يحبون يقرونها ويعرفون معنى الحب الحقيقي
المكان:السعوديه_<" نجد" >
عبدالعزيز:20

ناديه:18

{بدأ هذا الحب حينما كان عمر ناديه14 و عبدالعزيز16}

بداااااية القصه:

(_"هذا كله قبل لاتلبس ناديه العبايه وتتغطي_")


في يوم من الايام كانت ناديه تنتظر البقاله عند منزلها في العصر وفجاءه وهي تنتظر البقاله كان فيه عيال موجودين برا ولفت نظرها ولد قاعد يطالعها اول مره تشوفه مع عيال الحي اللي ساكنين فيهاستغربت نظراته لها وجاء البقاله وخذت ناديه الأغراض من البقاله ودخلت عبدالعزيز اعجبته ناديه وتعلق بها وصار يدور اي حجه علشان يشوفها اما ناديه ماعطت الموضوع اي اهتمام وفي اليوم الثاني ناظرت ناديه من عند الباب تنادي عبودي{اخوها الصغير}وفجاءه شافت الولد اللي هو عبدالعزيز قاعد نفس المكان اللي امس وناظرها عبدالعزيز وابتسم ناظرته ناديه بتعجب!
وخذت ناديه عبودي ودخلت وقعدت تفكر فيه طول اليوم من هذا!!!وليش تبسم لها؟؟؟؟؟

ومرت الاياااااااااااام

وتشاء الاقدار ان يتوااجهون في مواجهات بريئه اما عند سبورماركت اوعند الباب
<ومرت اياااااام>

وفي احدى الأيام وكانت ناديه عند الباب شافها عبدالعزيز وابتسم فابتسمت ناديه له ابتسامه عفويه طفوليه استانس عزوز(يدلعونه) وذهبت ناديه لداخل المنزل وهي سعيده_

واصبحوا يتواجهون تقريبا شبه يومي ويتبادلون الابتسامات

{ولم تخبر ناديه احد بهذا الموضوع}




{وهنا بدا العذاااااب}



(لان ناديه كبرت وتغطت ولان ناديه عرفت ان عزوز ماهو من المنطقه اللي هي فيها يعني هو من منطقه ثانيه وهو يجي مع اهله كل عطله عند عمامه واذا جات المدرسه يسافر لديرته!!!!
واللي زادها عذاب انه من قبيلتها لكنه من فخذ ثاني وخواله من نفس فخذ اللي أميره منهم وهم معروف عند هذي القبيله ان البنت ماتطلع برا القبيله ولاتاخذ من فخذ غير فخذها)

<"عالعموم نكمل القصه يوم كبروا عزوز وناديه">

كبر عزوز وكبرت ناديه وكبر الحب بينهم بس صار صعبه انهم يتواجهون مثل يوم كانو صغار وصارت ناديه تخبي حب عزوز وتحاول انه مايطلع_

{لان لويدرون اخوان ناديه ان اختهم تحب بيذبحونها على طول}

وعبدالعزيز صار يخفي حبه بعد لناديه_

من شدة حب عبدالعزيزلناديه حاول عبدالعزيز بكل شتى الوسائل انه يتعرف على اخوها {محمد}وتعرف عبدالعزيز على محمد وصاروا اصدقا وكانت ناديه فرحانه بصداقتهم حيل ومحد قدها___

ولكن اذا فكرت ناديه انها ماراح تتزوجه تجلس تبكي بقووووه
_________
ومرت ساعات وايام وشهور وسنين وناديه ماشافت عبدالعزيز ولاعبدالعزيز شافها لكن الحب والوفا باقي في قلوبهم
_________



وفي احد الأيام راحت ناديه للسوق تتسوق لرمضان ومعها {<مريم>اختها الكبيره} و{<ريم> خالتها} فجئه وهي بالمحل لاحظت واحد برا يناديها ويقولها تعالي<يغازلها>!!!!
طنشته ناديه ولاعطته اي اهتمام ولكنه أخذ يطاردها من محل لمحل بعدين خافت ناديه وقالت لخالتها عنه!!!
ريم خالتها:ناديه ماعرفتيه؟
ناديه:لاريم ماعرفته من هو؟؟؟
ريم : هذا الغبي يغازل ومايدري ان حنا عرفناه!هذا فلان بن فلان الفلاني!!!!!!!!

[ناديه انصدمت لان هذا ولد عم عبدالعزيز حبيبها]

ريم:ناديه وشفيك؟؟
ناديه:هاااااه لاخاله مافيني شي!!
مريم اختها:ريم_ناديه وشفيكن؟؟؟
ناديه:مريومه{مريم}لاحبيبتي مافينا شي

المهم خلصن البنات{ناديه_مريم_ريم}من السوق واتصلن على <مشعل>{اخو ناديه ومريم}
مريم:الو السلام
مشعل:وعليكم السلام
مريم:مشعل حبيبي وينك؟؟؟
مشعل:اقول لاتفلسفين علي وبلاحبيبي وبلا مصلحه اخلصي علي وش تبين!!!
مريم:شعولي تكفى انا وناديه بوريم في السوق ونبغاك تجيبنا من السوق تكفى!!
مشعل:اللحين انا اصغر بزرانك
يوم تقولين لي شعولي وعناد فيك وعلشان ذا الكلمه والله لوتموتن ماجيبكن ولد وش كبري وتقولين شعولي انتي وجهك!!!!
مريم:مشعلوووه احسن بالطقاق اللي يطقك لاتجيبنا
مشعل:مريموووه بعدين انا معي الشباب فاهمه تبين دقي على محمد خله يجيبكن
بااااااااي وسلميلي على الخاله الحبيبه ريم واختي الغاليه ندوش بااااي هاهاها
رحله سعيده
مريم:ضحكتني انت وجهك اقول ضف وجهك احسن مامنك نفعه مع السلامه وشغلك عند امي والله لأعلمها
ريم:هاااه مريم وش قال مشعل؟؟
مريم:رفض وقام يتريق زي عوايده وقال دقي على محمد
ناديه:مريووووم اف ياالله بسرعه دقي على محمد
مريم:ناديه انتي وشفيك مو على بعضك؟؟؟؟
ريم:صادقه ناديه انتي تغيرتي يوم قلت اسم الولد اللي كان يغازلك!!!
ناديه:انا مافيني شي ولا تضيعيون الوقت بسرعه دقن على محمد

{المهم كلمت مريم محمد}

مريم:الوالسلام
محمد:هلا والله وعليكم السلام
مريم:محمد حبيبي انا في السوق ومعي البنات نبغاك تجيبنا؟؟؟
محمد:ابشري ياعمري إنشاء الله؟؟{شوفوا الذوق مو مشعل هاهاها}
مريم :خلاص حسين ننتظرك بااااااااااي
محمد:باااايات حبيبتي

{هنا بدات الكارثه اي الموقف الصعب الذي لم تحسب له ناديه اي حساب}

المهم جاء محمد للسوق ووقف السياره ينتظرالبنات المهم جت مريم وريم ركبن وكانت ناديه تمشي وراهن وهي سرحانه وخطاها كانت ثقيله

{سبحان الله كأن قلبها حاس وش بيصير}

وفجاء وهي تركب السياره لاحظت سياره تمشي وفز قلبها
المهم ركبت ناديه وسكرت الباب
ومشى محمد التفتت ناديه غصب عنها والا راعي السياره هو عزوز
عزوز كان بسيارته وعرف سيارة محمد اخوناديه واخذ عزوز يلتفت لناديه مو مصدق عينه انه شافها
وناديه ساكته وكانت مريم وريم ومحمد يسولفون ويضحكون

{وناديه محد داري بالعذاب اللي بقلبها}

محمد:يوه عزوز هنا ياناس شوفوا الصدفه من متى ماشفته
مبطي منه
مريم_ريم:من عزوز هذا؟؟
محمد:هذا عزوز من فخذ {ال؟؟؟؟؟}صديقي بس مومره صديقي
ريم:وشلون موصديقك مره؟؟؟
محمد:عزوز انسان غريب!!؟؟ريم:وشلون غريب؟؟؟
محمد:خاله ياهو متمسك فيني مره ويتقرب مني باأي طريقه
ريم:غريبه ذا الانسان صراحه؟؟؟

[بلاهم مايدرون ان كل هذا لعيووون ناديه]

وظلت ناديه ساكته طول ماهي بالسياره وخانقتها العبره لأنها شافت حبيبها اللي من مده ماشافته ولاقدرت تقوله شي

{للمعلوميه:ان ناديه وعزوز مابينهم مكالمات ولارسايل فقط نظرات من بعيد لبعيد}

ويوم جات للبيت دخلت لغرفتها تركض وسكرت الباب وضمت الدبدوب حقها وقعدت تبكي بشده وحرقه!!

لأنها تشوف حبيبها ومنى عينها قدامها ولاقدرت تقول له شي!!

{آآآآه واللللله العظيم قهر}


المهم نامت ناديه وهي تبكي
بعدين صحت ناديه العصر وجلست على السرير تفكر في عزوز وناظرت الدبدوب حقها
{وقالت:ليت الدنيا على كيفي واشوفك كل مابغيت ياعزوزي او على الأقل اكلمك}

_وبعدين ضمة ناديه الدبدوب
وعطته بووووسه _


(وطلعت ناديه من الغرفه وهي حزينه ومالها خلق)

ودخلت المطبخ:
ناديه:جوارسينا{اسم الخدامه}
جوارسينا:يس ناديه
ناديه:سوي لي عصير برتقال طازج
جوارسينا:اوكي ناديه حاضر
أميره:ثنكيوا جوارسينا مافي تأخير
جوارسينا:اوكي
________

وراحت للصاله واستلقت على الأريكه وضامه المخده اللي مع الأريكه على صدرها وكانت أمها تكلم بالتليفون خالتها__
المهم جات جوارسينا وحطت العصير عندها على الطاوله اللي عند الأريكه
وناديه سرحانه وامها تتكلم هي وخالتها عن الزواج يحضرونه ولا لا ؟؟؟
قالت ام ناديه انا وبناتي مدري نحضر ولا لا؟؟

{انتهت المكالمه}

ألام:ناديه حبيبتي تحضرين الزواج؟؟
ناديه : لا مالي نفس احضر!!
ألأم : طيب حبيبتي ماعرفتي من زواجه هذا علشان تحكمين!!!
ناديه : مومهم اعرف من زواجه انا قلت ماني حاضره وخلاص!!!
ألأم:خلاص حبيبتي على راحتك

{جات مريم}

مريم:هاااي مامي
الأم:هاايااات حبيبتي بدري توك تصحين
مريم:وش اسوي يمه مانمت الا متأخره
الأم:وش مسهرك؟؟
مريم:عبودي قام الساعه1 الليل
وجا لغرفتي وقال مريم انا خايف وجلست معه الين نام الساعه6 الصباح وانا نمت الساعه10 الضحى
الأم : عالعموم مريم في زواج تحضرينه؟؟؟
مريم:من زواجه؟؟؟؟

[ناديه مازالت مستلقيه وساكته]

الأم : زواج فلان الفلاني!!!

[فزت ناديه من على الاريكه وطارت المخده من يدها ووقفت ناديه]

مريم:خير قارصك شي!!!يوووه ناديه اتصدقين ماانتبهت لك وشفيك على السايلنت؟؟؟

{بلاكم ماتدرون ان فلان الفلاني هو خال عزوز حبيبها}

ألام : ناديه حبيبتي انتي من أمس ماعجبتيني وشفيك؟؟
ناديه : لا يمه مافيني شي!!

{بعدين قطع عليهم صوت محمد وهو ينادي أمه}

الأم:هلا محمد يمه وشفيك حبيبي؟؟
محمد : لايمه مافيني شي بس هذي بطاقة زواج خاصه لك انتي وخواتي
ألأم : من اللي جايبها يمه؟؟
محمد : جابها عزوز وملزم علي اني احضر الزواج واجيبكم معي وملزم كثير

{حاولت ناديه شرب كاس العصير لكن العصير انكب على ملابسها}

محمد:ناديه وشفيك؟
ألأم:بسم الله عليك حبيبتي
مريم:الحمد لله والشكر بزر انتي تكبين العصير عليك!!!
ناديه:هاااااه لا مافيني شي
مريم:تكلمي فيك شي ناديه؟؟
ناديه:مريموووه مالك دخل!!

[صراحه موقف لاتحسد عليه ها ها ها]

[بلاكم ماتدرون ان كل هذا علشان طاري عزوز]

المهم بدلت ناديه ملابسها ورجعت تضحك وفرحانه
وماعلى لسانها إلا أغنية:

{الوسمي}
مشتاق لي مشتاق لي

وانا بعد مشتاقلك

ياشوق قلبي انت ياكل الغلا

حاكم وحكمتك على قلبي ملك

تامر والبي في خضوع وفي ولا

{صوتها روووعه }

_____________

مريم : تناظر ناديه بكل دهشه والله إنك منتي صاحيه!!قبل شوي مالك حس واللحين تضحكين وتغنين!!؟؟؟
ناديه:ليش حرام الواحد يضحك ياربيه يالغيره!!
ألأم:سبحان مغير الأحوال يابنيتي!!!!
ناديه:يمه وشفيكم علي عالعموم انا بصراحه ودي احضر الزواج
الأم:ناديه منتي رافظه تحضرين الزواج قبل شوي وش اللي غير رايك غريبه!!!!!!
مريم: لايمه ماله داعي نروح
ناديه: يمه تكفين من زمان ماحظرنا حفلات زواج
مريم:يابكاشه{يعني كذابه} تونا الأسبوع اللي فات حاظرين حفله زواج
_وهناااا_حصلة مشاده في الكلام بين مريم وناديه وحده مصره تحظر والثانيه رافظه وقاطعتهم أمهم وقالت إذاأتفقتو على رأي خبروني ومشت وتركتهم_
وبعد جهد أقنعت ناديه مريم وخبرو والدتهم ومريم مش مقتنعه بإصرار ناديه على إنهاتحظر الزواج

{المهم مرت ايام وجاء اليوم المنتظر يوم الزواج يوم الخميس}
وكانت ناديه فرحانه حيل ولبست احلى فستان عندها واغلاها قيمه وتزينت احلى زينه من ميك أب وشعرها وسوت أحلى تسريحه

[طبعا هي جميله مره من غير مكياج واذا حطت مكياج وشلوون بيصير شكلها وااااو ملكة جمال وشعرها طويل قولوا ماشاء الله]
{والله مالوم عزوز فيها}

المهم راحت ناديه ومريم وأمهم الزواج واستقبلوهم اهل المعرس {اللي هم خوال عزوز} بكل حفاوه وترحيب المهم استانسوا وناديه جسدها مع البنات لكن قلبها وعقلها مع حبيبها عزوز

{ملاحظه:القبيله هذي عندهم عاده ان اي احد من قرايب العروس اوالعريس من الشباب عادي يدخل في صالة النسا ويرقص مع خواته}

المهم نكمل فجاءه قالت المغنيه تغطوا ياحريم في رجال بيدخل
وأخذت نبضات قلب ناديه تضرب بقوه وكان قلبها حاس انه عزوز
ودخل الرجال الاهو عزوز وكانت ناديه مو مصدقه عيونها
ولاتغطت نست فجاء ضربتها خالتها ريم ناديه تغطي لايشوفونك الحريم وش بيقولن عنك؟؟؟
ناديه:هاااااااه وين الخدامه جوارسينا.جوارسينا ريم خليها تجيب طرحتي
ريم:جوارسينا موهنا تغطي بشعرك

المهم تلثمت ناديه بشعرها اللي يجيب العافيه والعيون اللي يشوفها يدوخ وربي تدوخ
وجلست ناديه تدور عزوز الا هو منزل راسه عند المغنيه ويتكلم عليها وقالت المغنيه ابشر انشاالله
وقبل لاتبداء الأغنيه قالت المغنيه هذي الأغنيه إهداء من عزوز لناس عزيزين على قلبه لبوا الدعوه وحضروا الزواج


{{ناديه تذكرت مكالمة عزوز لمحمد في السياره فز قلبها لانهم يوم حضرو للزواج وهم في السياره دق جوال محمد الاهو عزوز يسئله بتجون ولا لا قال محمدعزوز بنجي انشاالله قال عزوز اكيد انت وهلك قال محمد ياعزوز والله اني في السياره انا وهلي قال عزوز الحمدلله
بدت الأغنيه بالموال الاهو موال:
ياصاحبي وشلون غالينا ياعسى بالخير ذكرانا٠٠٠٠٠
_____________
المهم ناديه عينها دمعت وهي تشوف عزوز يرقص
وعزوز يتشوف وهو يرقص
يحاول انه يشوف حبيبة قلبه
ناديه لأنه من زمان ماشافها

{يااااووويلي ويلاااااه عذاااب في عذااااااااب}

نرجع نكمل القصه خلصت الأغنيه وطلع عزوز وهو يتلفت يمين ويسار يدور عليها فز قلبه لوحده على يمناه متلثمه بشعرها

{عرف انها ناديه!!تدرون ليش؟؟؟؟؟؟

لأن ناديه يوم كانت صغيره في جرح على كفها الايمن}كان أثر عمليه وباقي اثر العمليه في يدها

[سبحان الله شوفوا كيف مرت سنين
وعزوز مانسى الجرح اللي في يدها]

ماصدق انه شافها بعد ماكبرت
وأخذ عزوز يمشي ببطىء

{علشان يشبع عيونه بشوفتها}

وطاحت يد ناديه وطاح شعرها من على وجها وهي تناظره ومحد انتبهلهم عزوز وقف ثم مشى يوم انفكت لثمة شعرها

{ورب الكعبه مالووومه فيها _زين اصيل <" نجدي ">}

والدمعه نزلت من عين ناديه
ورفع عزوز ايده على عينه وهو يمسح الدموع ويناظرها ومر من عندها ورفع الجوال كأنه يكلم وهو مايكلم اصلا وجا من عندها وقال:

{" لاتبكين فديتك مااحلاااك"}

وطلع وحست ناديه ان قلبها طلع معه _

المهم خلص الزواج وطلعوا ناديه واهلها من الزواج الا عزوز واقف برا عند البوابه ويناظرها وهمس لها بصوت خفيف:

{فديت البرقع اللي لابسته وطلبتك خبي عيونك اخاف عليك من العين}

ومن يوم ماطلعوا دخلت ناديه وجلست بفستانها على مكتبها وتفكر بعزوز وتبكي لأنها مافيه أمل تشوفه مره ثانيه وتضحك لأنها شافته طيب وبخير بعد ذا السنين
وبعدين بدلت ناديه ملابسها ونزلت للصاله ولقت اخوها محمد وجلست تسولف معاه شوي المهم طلع محمد ونسى جواله

{ناديه مو من عوايدها تاخذ شي ماستأذنت}

بس مدري وش خلاها تليقف وتاخذ جواله وتشوف مقاطع فديو وتسكره ثم فتحت الرسايل والا كلها مسجات من عزوز رووعه وفي مسج واحد لفت نظرها
ومكتوب عليه اهداء خاص
حبي لك
<" أكبر "> من غلا انسان لأنسان
<" احساس "> ما كل البشر

{..." يفهمووونه "...}

جلست تأمل ناديه المسج وسكرت الجوال وراحت لغرفتها وفتحت شباك غرفتها
وتناظر القمر

وجلست تغني:
ماشفت كيف القمر عقب
الظلام منور

بالظبط نفس الشعور ان شفت بسماتك

{الى نهايتها}

وبعدها نامت ناديه وهي فرحانه وسعيده لكن!!!

ماتدري وش الاقدار مخبيه لها!!!!!

نكمل ومرت الأيام والشهور وكل يوم يزيد حبهم لبعض
وتقرب عزوزلمحمد وصاروا اصدقا وكل واحد منهم صار يزور الثاني في بيته

وكانت ناديه فرحانه بعلاقة عزوز حبيبها وأخوها محمد

{تجدد الأمل عند ناديه ان فيه امل انهم يتزوجون}

لكن عزوز ماقدر يتحمل على بعد ناديه وخاف ان احد يتقدم لها وياخذها منه!!!!

وقرر عزوز انه يفاتح محمد بالموضوع وفعلا فاتح عزوز محمد بالموضوع
عزوز:محمد انا ابي اطلب منك طلب واتمنى ماتردني؟؟
محمد:اطلب عزك وانا اخوك والله يقدرني على تنفيذه
عزوز:انا طالب يد اختك ناديه
محمد:{سكت}عزوز اطلبك على عيني وراسي ياخوي بس انت تعرف الراي عند ابوي
عزوز:تكفى يامحمد حاول
محمد:ابشر برد لك خبر بعد كم يوم
عزوز:خلاص انتظرك

{المهم راح محمد لأبوه وقال له عن عزوز }

محمد:يبه انت تعرف ماجد الفلاني؟؟
الابو:ايه يابوك ونعم الولد يامحمد
محمد:يبه هو متقدم لناديه أختي؟؟؟
الابو:وش تقول انت من جدك تكلم يامحمد!!!!
محمد:اي يبه ليه وشفيك؟؟؟
الابو:محمد انت تعرف طبعناكيف والبنت ماتطلع برا وش تبي يقولون عنا الجماعه والبنت معروف لولد عمها!!!
محمد:يبه الله يهديك مو كلنا ينقالنا ال؟؟؟؟_
الأبو:صح كلامك بس انا من فخذ وهم من فخذ يابوك
محمد:يبه الرجال مافيه عيب وانا اشهد له يايبه والله انه رجال سنافي
الأبو:يابوك انا ماعيبت فيه بس طبعنا يفرض كذا

{محمد حاول بكل شتى الوسائل علشان يقنع ابوه لكن ابوه راسه يابس ومو مقتنع ومافي امل يوافق }

بعدين:

[جاهم مشعل صاحب المقالب وخفة الدم]

مشعل:السلام
الأبو_محمد:وعليكم السلام
مشعل:كني سمعت طاري زواج من زواجه؟؟؟محمد:ناديه متقدم لها عزوز الفلاني
مشعل:ياالله بتروح ناديه الله يصبرني على فرقاها والله بفقدها دايمن هي تخطط وتساعدني في المقالب والوناسه
محمد:بس ابوي رافض
مشعل:افا ليش يبه والله انه رجال ماعليه قصور
الابو:ياعيالي انا ماعيبته بس انتوا تعرفون طبعنا محمد قله مافي نصيب
محمد:سكت وماتكلم__

{طلع الابو وجلس محمد ومشعل}

مشعل:ليش انت معزم ان ابوي يوافق
محمد:يامشعل الولد طلبنبي انا وش ارد عليه الحين والله انها فشله
مشعل:قول له مافي نصيب زي ماقال ابوي
محمد:بقوله/بس والله مايهون علي ارد عزوز

{نزلت ناديه مع الدرج وهي فرحانه وتغني:
هذا حبيبي وهذا اللي تمنيته
ماغيره احد ملا قلبي

{ودخلت على اخوانها تضحك}
مشعل:ناديه في خبر لك بس حسافه ابوي رفض
ناديه:وشو الخبر اللي رفضه
ابوي وانا مادري
مشعل:اسئلي محمد وهو يقولك
ناديه:محمد يالله قول تراني فرحانه حيل
محمد:مااعتقد ياناديه انه يهمك الخبر
ناديه:ياربيه يالله قول
محمد:تقدم لك عزوز بس ابوي رفض

{الموقف اللي ماقدرت تتحمله ناديه}

ناديه:شهقت ووقفت وانقلب لونها
محمد_مشعل:ناديه وشفيك
ناديه:سكتت وراحت ودمعت عينها
مشعل:<اعتزا>{يعني قال عزوة قبيلته} ناديه تبكين وانا اخوك
محمد:تكلمي وشفيك
ناديه:لا مافيني شي استهبل عليكم اسوي مثل المسلسلات

{لاوالله ماتدرون ان اغلى انسان عندها رفضتوه}

مشعل:الله يقطع بليسك خوفتيني
محمد:ماتجوزين عن مقالبك

[ابتسمت وهي قلبها يتقطع وراحت لغرفتها]

جلست تبكي وتبكي وتقول:
{ليش يادنيا انتي كذا ليش كل شي عكسي ليش ابوي رفض عزوز ليه ليه؟؟؟؟


[الطامه يوم درى عبدالعزيز]


محمد:عزوز مدري وش اقول لك بس!!
والله الأمر موبيدي الامر كله بيد ابوي!!
والله لوبيدي مااردك
عزوز:وش قصدك هي رفضتني
محمد:لا كل شي بيد ابوي وابوي هو اللي رفض
عزوز:ليه رفض فيني عيب يامحمد؟؟؟
محمد:لاوالله قص الله اللسان من عيبك بس ابوي يقول البنت لولد عمها ياخوي وانت تعرف ابوي
عزوز:محمد تكفى انا ابيها واسئلها واذا رفضتني ناديه خلاص بنسى كل شي بس والله ماعرف من البنات الاهي واذا ارفضتني والله ماتزوج غيرها
محمد:{سكت}خلاص عزوز بحاول
رجع محمد للبيت
محمد:عبودي روح قول لناديه محمد يبيك
عبودي:لا بلعب بلاي ستيشن ماني رايح
محمد:اقول قوم نادها لاخذ البلاي ستيشن والله ماعاد تشوفه
عبودي:لا محمد تكفى خلاص بروح اناديها بس لاتاخذ البلاي ستيشن
محمد:يالله روح بسرعه

{راح عبودي يناديها }

عبودي:ناديه افتحي الباب ابيك

{ناديه طبعا قاعده تبكي حتى امها ومريم لاحظو انها تغيرت بعد سالفة عزوز وخطبته ويسئلونها بس رفضت تقول لهم شي }

ناديه:ماني فاتحه الباب انا تعبانه
عبودي:ناديه محمد يبيك
ناديه:قول له اني تعبانه

[ركض عبود وقاله ناديه تعبانه هنا شك محمد وقام راح لها وطق الباب عليها]

ناديه:عبودي انا تعبانه
محمد:ناديه انا محمد ماني عبودي!!!
ناديه قامت مسحت دموعها
ناديه:هلا اخوي
محمد لاحظ شكلها ذبلانه وعيونها واضح عليها السهر والتعب
محمد:ناديه وشفيك انتي متغيره حتى امي تقولي ماصرتي تاكلين ذا الايام زي قبل
ناديه:لا مافيني شي
محمد:بسألك ناديه وتجاوبيني بصراحه؟؟
ناديه:اسئل!!!!
محمد:ناديه انتي تبين عزوز ولا لا جاوبيني؟؟؟؟؟
ناديه:اللي يشوفه ابوي
محمد:انا ابي رايك انتي؟؟؟جاوبيني!!!

{ناديه ناظرته وعيونها فيها دموع وبكت غصب عنها وماقدرت تمسك نفسها وضمها اخوها محمد وصار يهديها وقال انا بحاول وان كان الله كاتب لكم نصيب بتتزوجون}

{واصبح محمد يحاول هو وامه مع ابوه لكن ابوه رافض وبقوه}

وراح محمد لعزوز وقاله
لكن عزوز مااستسلم
خبر امه وقالها ووافقت امه وراحت لأم ناديه وخطبتها لكن ام ناديه قالت لها يام عزوز والله ولدك مابه قصور لكن انتي تعرفين ابوها راسه يابس ورافض ويقول ناديه مخطوبه لولد عمها
ام عزوز :من ولد عمها؟؟؟
ام ناديه:حمد بن حسين
وراحت ام عزوز لبيتها وقالت لعزوز كل شي عزوز يوم قالت امه مخطوبه انجن طلع من البيت وقعد يفكر ومايأس وجا في باله انه ياخذ من كبار جماعته وعمامه

(على فكره عزوز يتيم الاب )

وراح وقالهم على الموضوعوماردوه لانهم طبعا يعرفون أخلاق عزوز
وهم في الطريق كلم عزوز محمد وقاله انا وجماعتي جينا لبوك يطلبونه لانه معروف طلبة الرجال ماترد
المهم محمد فرح لان صعبه ابوه يرد أحد جايه في مجلسه لكن يافرحه ماتمت
خبر محمد أمه وماكان يدري ان أبوه كان قريب وسمع كل شي
ابوه انصدم قاله متى بيوصلون قال محمد بعد المغرب قال خلاص عشاهم عندي الليه خبر أخوك مشعل وجهزو للعشا وحاول محمد يعرف من أبوه وش بتكون ردة فعله لكنه ماقدر_وطلع الابو وكلم اخوه حسين وقال تبون ناديه انتم قال اكيد نبيها قال ترى عزوز وجماعته جايين في الطريق
{ياشين قهر الرجال}

المهم جا ابوها وقال نادوا ناديه وتعالو كلكم وجاوا كلهم وقال ناديه تجهزي اليوم ملكتك ويام محمد تجهزوا اليوم جاي اخوي حسين واهله

{ناديه ماقدرت جلست تبكي تترجى ابوها تقول يبه تكفى مابي حمد مابيه اموت ولا آخذه قام ابوها صفعها كف قدامهم وطاحت على الأرض قدام اهلها عبودي اخوها الصغير بكى علشانها وامها ومريم يبكن وقام مشعل وضمهاووقفها وقعدت ناديه تترجى مشعل وماهز مشعل الاكلمة
{ مشعل تكفى انا اختك لاتخليني انا ماابي حمد}
مشعل بكى وقال يبه البنت ماتبيه لاتزوجها قال ابوه انا عطيت كلمه وخلاص كلمتي تمشي وبس

{للمعلوميه ابوها شديد وكلمته مسموعه}
ومحمد الضحيه بعد دخل غرفته قعد يبكي لانه بين نارين (صديقه واخته)
اما عزوز المسكين فرحان حيل وطول الطريق وهو يقول في خاطره
{ هانت ياناديه انا جايك يا قلبي وباخذك على سنه الله ورسوله}
المهم وصلو عزوز وجماعته ودخلو ولقوا داخل حمد وابوه حسين ورحب بهم مشعل وابوه لان محمد خبر أخوه انه ماراح يحظر لان ماله وجه يقابل عزوز مع ان المسكين مابيده شي_
المهم كان مشعل يناظر عزوز ويقول في نفسه:
[ عزوزناديه في ذمة رجال اللحين]
اما عزوز استغرب حمد ونغزه قلبه حس ان فيه شي وجا ابو ناديه ورحب بهم وقال:شرفتونا وحياكم الله بعد على عشاكم وعشى ملكة حمد على ناديه
قام عزوز وكانه مجنون ويناظر ويقول ناديه تملكت
وحمد جالس وفرحان مشعل طلع من المجلس ماقدر يتحمل
طلع عزوز ومايدري وين يروح
{ضاقت به الدنيا}
على سيارته وفجاءه لقى نفسه في المكان المحبب له اللي هي مزرعته وجلس يبكي ويستفرغ (من القهر)
اما ناديه في غرفتها عندها الكوافيره وخالاتها ومريم وامها يجهزونها وهي تبكي وكل ماحطوا مكياج تبكي والكوافيره عادت المكياج كم مره وا مها تحاول اتخفف عنها لكن مافي امل
وجا مشعل قال حمد يبي يشوف ناديه وناديه جلست تصارخ وتبكي
جلس مشعل عندها وحب راسها وحط يده على راسها وقال هذا الحين زوجك وناديه تقول
< لا لا حرام عليكم انا ماابيه انتم ماتحسون كيف اعيش مع انسان ماابيه>
قال مشعل علشان خاطري قومي وبعد محاولات قامت وكان حمد فرحان من قده في الصاله وجا مشعل ماسك ناديه بيدها وكانت ناديه لابسه فستان أحمر روعه كانت فتنه فيه مشاالله عليها وكان شعرها كله على جنب وفيه ورده حمرا ومكياجها حلو وشفايفها روج أحمر

{ليت عزوز مكان حمد هو اللي يستاهلها}

جلست ناديه وراح مشعل وجلست ناديه وحمد وجا حمد وقام وجلس قريب منها وناديه قامت لكن حمد مسكها بيدها وجلسها واخذ يناظرها من فوق لتحت وتغزل فيها وناديه دموعها نزلت وتقول في نفسها:
ليتني اموت ولا اعيش مع رجال غير عزوز

{ اما حمد راح فيها مالومه من شاف زينها داخ}

وقامت ناديه تبي تروح داخل قام حمد وقال ممكن طلب قبل لاتروحين!!!
وقفت ناديه!!!_استغربت؟؟؟
قال ممكن ابوسك؟؟؟
ناظرته ناديه بنظره أحتقار وكره
_وقرب منها_
وابتعدت ناديه منه___
وقال ناديه لاتنسين اني زوجك
ناديه جلست تبكي وراحت وقبل لاتروح
قال حمد انا عارف ليش تبكين؟؟؟
أنادريت ان عزوز يحبك وأنتي تبينه بس عناد والله ماخليك تاخذينه انتي لي وبس فاهمه
وبعد ماسمعت ناديه كلامه دخلت غرفتها وانهارت أعصابها
اما عزوز ماله حيله الا البكى

وهذا بيت شعر صدق من قاله:
{كانك تبي تشوف الذل في صورته صح
شف دمعة الفرقا على خد رجال}

{المهم حددوا زواج ناديه بعد كم اسبوع وكان يوم الخميس }
وصار هذا اليوم بالنسبه لناديه يوم وفاتها
وكانت ام ناديه ومريم هن اللي يجهزون لناديه ويتسوقن لها لأنها رافضه انها تتسوق
المهم مرت الأيام بسرعه وجا يوم الاربعا بالليل وكانت أم ناديه ومريم بالسوق ومحد بالبيت غير ناديه وعبودي وفجاءه دق التليفون ورد عبودي وسكر التليفون وقالت ناديه مين قال عبودي محد تكلم
ودق مره ثانيه ورفعة السماعه ناديه
الا صوت اغنية الجسمي:
صدق مخطوبه يافلانه
وصدق باكر بيزفونك
وفجاءه سمعت ناديه صوت شهقه وصوت واحد يبكي
ناديه عرفت انه عزوز وبكت وسكرت التليفون وجلست تبكي
المهم
جا اليوم الموعود اللي بنظرعزوز وناديه حطم حياتهم وأمانيهم
كانت ناديه بحاله مايعلمها غير الا الله
كانوا قرايبها عندها والكوافيره تجدد اللي صار يوم ملكتها من اعادة المكياج بسبب الدموع
وخلصت الكوافيره وطلعت ناديه كأنها ملكه بالفستان الأبيض والمكياج الوردي وتسريحه ناعمه بشعرها
وكانت الكوافيره معها لانها كل شوي معدله المكياج بسبب الدموع المهم زفوها قدام الحريم وكانو كلهم يذكرون الله من جمالها
وجا حمد ومعه محمد ومشعل داخلين الصاله وناديه جالسه ويوم شافة حمد نزلة دموعها والكوافيره معها كلينكس وتمسح دموعها
وشافها محمد بكى وطلع ماتحمل يشوفها وهي تبكي
وجا حمد وجلس على الكرسي
ويناظرها ويتأملها
وهمس لها وقال:
{اسجد لربي واشكره انك صرتي من نصيبي
فديتك يااحلى ناديه باالدنيا كلها}
وناديه ساكته ومنزله راسه ولاردت عليه
قال حمد:
والله ان خجلك زايدك حلاه على جمالك مشاالله

{مايدري حمد انها ودها تموت ولاتجلس معاه}

ماطولوا وهم جالسين قام حمد ومسك يد ناديه وقومها وطلعوا وجات امها ولبسوها العبايه وطلعت مع زوجها حمد
وبعد مامشى حمد وناديه
كان عزوز بنهاية الشارع بسيارته يتأمل ناديه من بعيد لبعيد ويناظرها
{واخذ يتذكر المواقف اللي بينهم من سوق من زواج خاله وكأنها شريط فديو يمشي قدامه}
وجلس يبكي وبعدين مشى بسيارته
{وهنا صارت الكارثه }
سوى حادث عزوز
بس الحمد لله اصاباته خفيفه
بس كان في غيبوبه
المهم عرف محمد بالحادث وراح له على طول
ولكن عزوز مايدري باللي حوله وطلب محمد من الدكتور انه يرافق عنده
ووافق الدكتور
وجلس محمد عنده وعزوز مايحس بااي احد عنده
{وكان محمد يبكي}
تدرون ليش؟؟؟؟
لأن عزوز كان يتكلم ويقول:
ناديه_ناديه
وماله سيره غير اسم ناديه
ومرة الأيام وطلع عزوز من المستشفى
وحلف محمد ان عشاه اليوم عنده
ولكن عزوز حلف وقال انا اليوم بسافر لديرتي
وتركه محمد على راحته
وسافر عزوز لديرته ماخذ معه همومه وأحزانه
اما ناديه سافرت ماليزيا مع حمد وكانت سفرتهم جهنم لأن ناديه جننته ماتتقرب منه وكأنه مو زوجها وكان حمد يقولها ناديه انا زوجك!!!
وقالت ناديه ياخي انا مااحبك اهلي زوجوني غصب ياخي كيف تعيش مع انسانه ماتحبك انا اكرهك
صفقها حمد كف وقال:مايهمني ماتحبيني اهم شي اني انا أحبك وتزوجتك
ومرت ايام وكانت حياة حمد وناديه عذاب في عذاب
تدرون ليش؟
لأن نادوه كانت تتهرب كل ماجاها حمد وكانت تعانده
وكان حمد يضربها ضرب الله لايوريكم
المهم رجعوا حمد وناديه للسعوديه وكانت ناديه موطايقه الحياه
وكان حمد شاطر بالضرب لدرجة ان جسمها ووجها كله اثار ضرب
وفي يوم من الأيام زارت ناديه اهلها ودخلت لغرفتها على طول وسكرت الباب عليها وكانت في البيت امها ومريم وعبودي
{ اما ابوها واخوها مشعل مسافرين للقنص في تونس}
ومحمد كان في الدوام
وجت امها تدق الباب عليها لانها استغربت توها جايه ولاسلمت عليهم ورفضت ناديه تفتح الباب لهم
امها خافت واتصلت على محمد
وجا محمد ورفضت ناديه تفتح الباب له وبعد محاولات فتحت ناديه الباب ودخل محمد وسكر الباب وكانت ناديه تبكي ومنزله شعرها على وجهها قال محمد وشفيك ناديه وش صاير؟؟
سكتت ناديه
ورفع يده محمد وابعد الشعر عن وجهها
يوم شاف محمد وجهها بغى يموت من القهر
لأن وجهها كله اثار ضرب
وطلع محمد من بيتهم على طول لحمد ومسكه وضربه ضرب وقال محمد :
{ناديه انا مارفعت يدي عليها تجي انت وتضربها ياحمد}
المهم جلست ناديه في بيت اهلها وكان حمد يرسل لها مسجات اعتذار وحب وناديه مطنشته
{المشكله يوم ابوها جا من القنص}
على طول اتصل عليه اخوه الكبير حسين اللي هو ابو حمد
وقاله عاللي صار وقال ان حمد يبيها وناديه رافظه
يوم درى ابوها طلع للبيت وخذا ناديه بيدها ووصلها لبيت حمد وقعدت ناديه تترجى حمد وهي كأنها طفله صغيره وتبكي تقول طلقني
تكفى طلقني لكن هو ولا على باله لأن حمد تذبحه الغيره إذافكر بحب عزوز لناديه _ويزيد في إهاناتها وضربها
المهم بقت ناديه على هاالحال لمدة ثلاث شهور
وبعد كذاحمد صادق له شباب ملتزمين وراح لمكه معهم وتقرب لربه أكثر ولمارجع حمد من مكه الله هداه
وحس بغلطته تجاه ناديه
واللي سواه فيها وحاول أنه يصلح غلطته ويحسن معاملته معها لكن مافيه _أمل_أن ناديه تحبه اوتسامحه على اللي سواه فيها _
وبعد كذا أقتنع حمد ان حياته مع ناديه ميؤس منها وفكر في الطلاق وفعلا لقاه الحل الأخير وطلقها_
بعد ماطلقها كانت ناديه تعبانه نفسيا كانت كارهه الحياه ومو طايقتها ابدا وكان ابوها حاس باالذنب لانه السبب في كل شي واخذها ابوها واخوانها لطبيب نفسي وطبعا كان أقرب واحد لها هو محمد لانه حاس بالألم والعذاب اللي ناديه عايشته_وكانت نسبة تجاوبها مع العلاج اللكن بعد ماأتصل محمد وسولف مع عزوز لقى عزوز نفس ماهو ماتغير باقي غلا محمد في قلبه وكذالك انه مابعد تزوج ولافكر اصلا وبعد ماخذا محمد أخبار عزوز الحين دور محمد يتكلم وفعلا تكلم محمد عن نفسه وبداالحين يتكلم عن أخته واللي صار لها وهنا
سكت عزوز وبكى وهويقول_ ظلمتوها يامحمد ظلمتوها_ وخنقت محمد العبره لكنه مسك نفسه وأخذ يتكلم مع عزوز في حل علشان يطلع ناديه من اللي هي فيه وخبرمحمد عزوز ان ناديه موعد جلستها مع الدكتور النفسي بعد يومين وأتفقوا ان عزوز يحظر المركز ويصادف ناديه بس لان أخوهوالحين جااليوم اللي متفقين عليه وكان كل من محمد وعزوز عايشين لحظات الخوف وطبعا كان عزوز غير وفعلا بعد ماأنتهت ناديه من الجلسه وكانت طالعه من غرفت الدكتور وكانت تلتفت يمين وشمال تدور أخوها وطبعا كان أخوها يناظرها من بعيد وينتظر عزوز وفعلا دخل عزوز المركزودق محمد على جوال أخته وحدد لها المكان اللي واقف فيه عزوز على أساس انه مكانه

ولما كانت ناديه تمشي ماكانت تدري من اللي واقف قدامها لكن عزوز عارف ومتأكد ان هذي هي ناديه ومع كل خطوه ناديه تمشيها كانت نبضات قلب عزوز تزيد وبقوه بعد وكانت مشاعره مختلطه خوف
وشوق وحزن لها
ولما قربت ناديه رفعت غطا عيونها حتى تشوف محمد وكانت وهي تناظر الا وتجي عينها في عين عزوزوناديه تجمدة مكانها وعزوز ماتحمل ودمعت عيونه وماكان بينهم ولا كلمه الا
_كلام العيون_وطالت الوقفه وهنا تدخل محمد وسوا نفسه وكأنه ماشاف عزوز وخذا أخته بيدها وطلعوا باالسياره للبيت وكانت ناديه ساكته طبعا ومحمد مايسمع الانبرة بكاها وحاول يفهم ليش تبكي لكن أخته موراضيه تتكلم وبعد ماوصلو البيت دخلت ناديه غرفتها وهي تبكي وتلوم وجت في بال محمد فكره
وقف عند باب غرفت ناديه وأخذ ينادي أمه وبعد ماجا أمه وخبرها ان عنده عشا وسألته أمه من الضيف قال
يمه عزوز ورحبت فيه وقالت ابشر بيكون بعد صلاة العشاء كل شي جاهز
ومحمد كان قصده ان ناديه تسمع كل شي حتى يعرف وش بتكون ردة فعلها
المهم مشى الوقت وجا محمد من صلاة العشاء لقى أمه تظحك ومبسوطه وقالها خير إنشاء الله قالت أبشرك ناديه اليوم أحسن بكثير وهي من بعد المغرب معي في المطبخ تساعدني
والحين تأكد محمد من كل شي وبعد ماظيف عزوز صارحه وقال
(عزوز أنت تبي ناديه)
_وهنا_ أنصدم محمد من صمت عزوز!!!

محمد:عزوز وش فيك انا قلت شي غلط!تكلم لاتسكت جاوبني ترى صمتك يذبحني
ورفع راسه عزوز وقال!حرام عليك يامحمد بعد كل هذا وتسألني بعد إذا أبيها اكيد أبيهاوبعالي الصوت ابيها بس!أنا خايف من أبوك يصدمني للمره الثانيه يامحمد أنا قلبي ماعاد يتحمل صدمات_
{محمد تأثر من كلام عزوز}

وهنا وقف محمد وحلف يمين أنه يوقف في وجه اي واحد بيكون معارض لزواج ناديه وعزوز حتى لوكان أبوه!!
وتأثر عزوز من كلام محمد وبكى
(ياكثر مابكى المسكين)
المهم ودع محمد عزوز واليوم الثاني بعد صلاة الظهر مباشره أجتمع محمد مع أبوه وأمه وأخوه مشعل وكلهم مستغربين المهم قال محمد بصراحه اناجمعتكم لان فيه واحد متقدم لناديه_
وقاطعه أبوه وقال انت فاضي ليش البنت في حال زواج الحين روح قوله ماعندنا أحد لزواج_
محمد:يبه لاتقاطعني أنت ماعرفت من اللي متقدم لها يبه هذا عزوز عزوز يايبه اللي أنت دمرت حياته انت وأخوك يوم رفظتوه عزوز حتي اليوم وهوشاري بنتك لاترده يايبه طلبتك لاترده
مشعل:يبه وافق ياابوي كافياللي صار لأختي من ولد عمها وهذا حنا كل ماقلنا شي قلتوالبنت لولد عمها وأعتقد انك شفت ناديه وش صار لها مع ولد العم
الأم:يابو محمد لاتوقف نصيب بنتك وخل في بالك ترى لوما عزوز مايعزك ويعز بنتك ماتقدم لها وهي مطلقه وهومابعد تزوج وبنات الناس واجد
الأب:لحظات سكوت رهيبه أمام إصرار الام وعيالها وكأنه يراجع حساباته وهوحاس باالذنب يوم كانت ناديه تترجاه لانها ماتبي ولدعمها
وقف الاب وقال ماعندي مانع خلاص اللي تشوفونه بس بلغوا عبدالعزيز يتمم الأمور في أسرع وقت علشان اخلي أخواني قدام الامر الواقع_
بعد هالكلام على طول اتصل محمد على عزوز وخبره بموافقة ابوه
المهم عزوز أخذ يحلف محمد أنه يكون صادق معه لانه بصراحه ماصدق وهو يقول انا بعد ماكنت أترجى أبوك وأروح وأجي الحين هو اللي يقول تعال
أبشر والله لعيون ناديه أجهزوأجيكم
المهم مرة الايام وجا عزوز واهله لبيت ناديه وخطبوها خطبه رسميه وتملكوا وحددوا وقت الزواج بعد ثلاثة اسابيع
وكانت ناديه وعزوز فرحانين حيل
ناديه مانامت طول الليل من الفرحه
وكذلك عزوز مو مصدق انه تحقق حلم عمره انه يتزوج حبيبة قلبه
المهم مرة الأيام وكان عزوز كل يوم عنده يعتبره سنه٠٠٠



وجا اليوم اللي ينتظره كل واحد منهم

ناديه طلعت بااحلى زينه وبكت شوي
تدرون ليش؟؟؟
لانها جلست تذكر المواقف اللي حصلت بينهم واخذت تتذكر العذاب اللي عاشته مع حمد__
فجئه جا محمد وناظر ناديه وقال عسى فرحتك دوم
محمد:ناديه في واحد يبي يسلم عليك!!!!
ناديه:مين؟؟؟من قرايبي!!!
محمد:اممممم توقعي!!
ناديه:خالي فيصل جا من امريكا
محمد:لا.بس خالي فيصل اتصل وقال انه بيحضر بس بيتأخرشوي
ناديه:وااااو مشتاقتله له موووت_طيب منو اللي بيسلم؟؟؟
محمد:ناديه حمد بيسلم عليك وارجو انك تنسين الماضي وتسلمين عليه!!!
{ناديه سكتت ولاتكلمت}
ناديه:حياه الله مهما صار ومهما كان هو ولد عمي

المهم تغطت ناديه

والكوافيره عندها ودخل محمد ومعه حمد وسلم حمد على ناديه وقال:
{{الله يهنيك ويسعدك مع من اختارك زوجه وصبر وتحدى العالم على شانك}}
ناديه:حمد ارجو انك تسامحني لأني ماقدرت اتحكم في عواطفي معك وانت في مليون وحده تتمناك والله يوفقك
وطلع حمد ومحمد وجلست الكوافيره معها اللين انتهت من وضع اللمسات الأخيره من المكياج ولبست ناديه الفستان الأبيض
اما بالنسبه لعزوز أخذ يلبس الثوب والشماغ ولبس البشت واخذ يتبخر

{وكان طالع القمر}

وزفوا عزوز عند الرجل اماناديه زفوها أمها وأختها وخالاتها وحبايبها وطلعت عند الحريم وطبعا كانت ملكه جمال والكل يذكر الله من جمالها_

وطلع محمد ومشعل وزفو عزوز عند الحريم طبعا محمد على يمناه ومشعل على يساره ودخلوا واستقبلتهم ام العروس وام عبدالعزيز وكان عزوز
يناظر ناديه وهو فرحان__

توووقعووواااا وش صااااار؟؟؟؟

[وقفت ناديه من غير شعور لعزوز و قرب عزوز من ناديه ومسك يدينها وبكى وبكت ناديه وضمها بقوه ضمة شوق_ ولهحب_
قدام الناس كلهم]

{ولكل كان متعجبين من اللي صاااار!!!اما محمد ومشعل انحرجوا من الموقف وجلسوا يضحكون لانهم عارفين الحب الشريف اللي بينهم!!
عزوز نسى العالم وهو ضامها ولا استوعب الا يوم طاح عقاله
وجلس يضحك عزوز من الموقف وناديه انحرجت وخدودها حمرت
وبنفس الوقت فرحانه !!
وجلس عزوزوناديه وكان طول ماهم جالسين كان عزوز ماسك يدها وهي مبتسمه ومنزله راسها من الخجل
وبعدين طلع عزوزوناديه للفندق وكان شهر العسل في استراليا وعاشوا اجمل لحظات حياتهم
ملاحظه:
{والله اني بكيت في صالة الزواج من الفرحه لأن الله جمع بينهم ولو شفتوا كيف نظرات عزوزوناديه لبعض كأنهم مو مصدقين ان الله جمع بينهم بعد هذا العذاب واللي صدق اثر فيني يوم بكوا يالله شو مؤثر الموقف}

المهم الله يتمم بينهم بخير ويرزقهم الذريه الصالحه٠٠٠

{قوولووآمييييييييييييييين}

كاتبة القصه:‎
a.D


وانتهت القصة...
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عشوقه
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد المساهمات : 360
نقاط : 1613
6
تاريخ الميلاد : 12/08/1994
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
العمر : 24
الموقع : في قلب من أحـــــــــب
وسام التميز
الادارة

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصيره عن عبد العزيز   الخميس مارس 24, 2011 9:49 pm

با رك الله فيكِ ..
موفقه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://szfh.hooxs.com
 
رواية قصيره عن عبد العزيز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشوقـآت :: القسم الأدبي :: ركن الروايات :: منتدى الروايات المكتمله-
انتقل الى: